Al Noor Association For the Blind
 

نبذة عن الجمعية


 

تأسيس الجمعية

كانت لحظة.. تنفس أمل الحياة.. وميلاد الاستمرارية والصمود.. وبصيص نور يبدد فيه الظلام.. حين أعلن عن تأسيس جمعية النور للمكفوفين عام 1997م. وتم إشهارها من قبل وزارة التنمية الاجتماعية تحت مسمى جمعية النور للمكفوفين كجمعية من جمعيات ذات النفع العام. ولم يكن تأسيسها لمجرد لحظة تأمل وإشفاق.. بل كان ضرورة ملحة يفرضها واقع الكفيف في المجتمع.. وفي عالمه الصغير المظلم، الذي كان يعيش فيه ويحلم بأن يتعلم وينتج ويرى الأجيال..فأصبح الحلم حقيقية، والمستحيل واقعا.. ووجدت الجمعية التي تلبي لهذه الفئة احتياجاتها، وتصنع لهم عالما يناسب إعاقتهم، وتدافع عن حقوقهم وتطالب بها لتجعل من هذا الكفيف عضوا فاعلا ومنتجا من أجل ذلك كله سعت الجمعية بمجلس إدارتها وأعضائها بكل طاقاتهم وجهودهم لتحقيق هذه الغايات بالمتابعة والاتصال وإسماع أصواتهم حتى لأعلى المستويات المسئولة ولأصحاب القرار وكانت الاستجابات محط تقدير واهتمام منطلقين من إيمانهم بأن هذا الكفيف رغم عجزه في جانب إلا إنها طبيعية في باقي الجوانب والثقة العالية فيهم هي أن قدراتهم أهلت باستيعاب امكاناتها الأخرى، وتوظيف طاقاتها الكامنة فسوف تتخطى بعزمها وتصميمها على الحياة كثيرين من الأسوياء من أجل ذلك، خطت الجمعية سطورها الأولى وتابعة ذلك كم كمنطلق إيمانها بالهدف وقد رسمت سياستها لتحقيق هذه الأهداف

الأهداف

 
  • تقديم الخدمات التعليمية والصحية والمهنية والاجتماعية والثقافية للمعاقين بصريا، والدفع باتجاه تحسينها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة للارتقاء بها.

  • مكين المعاقين بصريا من الحقوق الأساسية لهم تعريف المجتمع بها وتطوير وسائل وسبل المطالبة بها.

  • وضع الخطط والبرامج الكفيلة بتحقيق مبدأ الاندماج التام للكفيف في المجتمع والعمل على تنفيذها.

  • نشر الوعي في المجتمع بهدف الحد من الإعاقة البصرية للتحقيق من آثارها السلبية

  • تطوير مهارات وإمكانيات المعاقين بصريا في المجال الرياضي وذلك بتشكيل الفرق الرياضية للألعاب الخاصة بممارساتهم وقد أثبت المكفوفون جدارتهم فيا وأحرزوا ضمن المنافسات المحلية والخليجية والعربية والدولية مراتب وميداليات متنوعة.

  • مساعدة الكفيف على الحصول على العمل المناسب عن طريق اتصالاتها ومتابعتها وقد تمكنت بالتعاون مع مختلف الجهات من تشغيل العديد منهم.

  • تنظيم الأنشطة الثقافية الخاصة بشؤون المرأة الكفيفة وتدريبها على الحوار والمناقشة وتوعيتها وتعريفيها بواجباتها وحقوقها وكذلك توعيتها اقتصاديا واجتماعيا.

  • تبادل الخبرات من خلال الاتصالات مع المعاهد العلمية والكليات التقنية والمراكز التأهيلية داخل وخارج السلطنة بما يعود النفع على فئة المكفوفين

  • عقد الدورات والندوات التدريبية والتوعوية بهدف النهوض بمستوى المكفوفين وتطويرهم.

  • عقد الدورات والندوات التدريبية والتوعوية بهدف النهوض بمستوى المكفوفين وتطويرهم.
  • .
  • تطوير وتحسين الحياة المعيشية للمكفوفين بالسلطنة

  • نشر الثقافة بأنواعها عن طريق إصدار مجلات ونشرات إعلامية سواء كانت بطريقة المبصرين أو بطريقة برايل أو عن طريق الأشرطة السمعية وتوضيح دور الكفيف في المجتمع.

  • لتشيع على القيام بإعداد البحوث العلمية المتعلقة في ميدان التقنيات الحديثة الخاصة بالمكفوفين

  • التعاون مع كافة القطاعات الحكومية والأهلية وكذلك المنظمات الدولية والمحلية للارتقاء بوضع الكفيف.

الرؤية المستقبلية :

  • العمل على دمج المكفوفين في المجتمع.

  • توفير خدمة تعليم الكمبيوتر الناطق

  • تخصيص برنامج إذاعي خاص.

  • توفير بعض الوظائف للمكفوفين.

  • العمل على إنشاء مصادر دخل للجمعية.

  • إعداد برامج مشتركة مع الجهات المختصة.

  • حملات التوعية.

  • تشكيل اتحاد رياضي للمكفوفين.

  • تأسيسي مركز للمصادر والمعلومات.

  • إتاحة الفرصة للمكفوفين لأن يئدوا رسالتهم في الحياة الخارجي